القائمة الرئيسية

الصفحات

سيولة الدم الطبيعية مع أعراض وأسباب وأدوية العلاج

سيولة الدم الطبيعية مع أعراض وأسباب وأدوية العلاج
سيولة الدم الطبيعية مع أعراض وأسباب وأدوية العلاج


ما هو مرض سيولة الدم ؟

سيولة الدم أو ما يُعرف بالهيموفيليا هي حالة مرضية لا يحدث بها تجلط للدم بشكل صحيح.

ما هي أسباب سيولة الدم ؟

تحدث سيولة الدم نتيجة لنقص بروتين معين مسئول عن التفاعل مع الصفائح الدموية لزيادة لزوجة الدم وبالتالي حدوث تجلط وهذا النقص يؤدي إلي حدوث نزيف عند الشخص المصاب بمرض سيولة الدم لفترة أطول من الطبيعي .
ولكن الجدير بالذكر أن هذا المرض وراثي نادر الحدوث وعند حدوثه غالباً ما يصاب به الذكور بنسبة أكبر من الإناث.

ما هي أنواع الهيموفيليا ؟

كما جاء في بيانات وموقع وزارة الصحة فإن للهيموفيليا أربعة أنواع هم :-
  1. الهيموفيليا (أ) (التقليدية أو الكلاسيكية) : ناجم عن نقص عامل التجلط رقم ٨ وهو الأكثر شيوعاً.
  2. الهيموفيليا (ب) : ناجم عن نقص عامل التجلط رقم ٩.
  3. الهيموفيليا (ج) : ناجم عن نقص عامل التجلط رقم ١١.
  4. الهيموفيليا المكتسبة : لا يحدث بسبب طفرات جينية موروثة ، حيث تتميز هذه الحالة نزيف غير طبيعي في الجلد ، العضلات أو الأنسجة الأخرى ، وعادةً ما تبدأ في مرحلة البلوغ ، كما يعد سببه غير معروف.
ويعد كلا النوعين (أ) و (ب) الأكثر انتشاراً في الوطن العربي.

ما هي عوامل الخطورة للإصابة بمرض سيولة الدم ؟

  1. العامل الوراثي له دور كبير في الإصابة حيث إذا وجد تاريخ مرضي للإصابة بهذا المرض في العائلة تكون نسبة الإصابة به اكبر.
  2.  نوع الجنس حيث يصيب الذكور أكثر من الإناث كما سبق وقد ذكرنا.
  3.  الإصابة بالسرطان  تزيد الإصابة بالسرطان من احتمالية الإصابة بالهيموفيليا.
  4. حالات المناعة الذاتية مثل :- التصلب المتعدد.
  

ما هي أعراض الإصابة بمرض سيولة الدم (الهيموفيليا) ؟

تتدرج أعراض الإصابة بمرض سيولة الدم من خفيفة إلى شديدة حسب مستوى عوامل التجلط.
ومن هذه الأعراض :-
  1.  عدم توقف النزيف واستمراره لفترة طويلة أكثر من الطبيعي.
  2. تورم المفاصل والشعور بألم وحرارة بهم.
  3. حدوث الورم الدموي نتيجة لحدوث نزيف داخلي وتجمع الدم في منطقة معينة.
  4. حدوث نزيف في رأس الطفل بعد الولادة.
  5. حدوث نزيف في الفم واللثة خاصةً عند فقد الاسنان.
  6. حدوث نزيف شديد بعد الختان.
  7. مصاحبة البول أو البراز بدم يعد أيضاً من علامات الإصابة بمرض سيولة الدم.
  8. كما أن تكرار حدوث نزيف في الانف من علامات الهيموفيليا.

متى يجب التوجه للطبيب واستشارته ؟

يجب رؤية الطبيب في حالة ملاحظة أياً من التالي :-
  1. استمرار النزيف لفترة طويلة وعدم توقفه.
  2. الإصابة بكدمات من أبسط شئ.
  3. حدوث ألم وتورم في المفاصل نتيجة لحدوث نزيف مفصلي.

ما هي علاقة اختبارات الدم بالهيموفيليا ؟

او كيف يتم تشخيص مرض سيولة الدم ؟
يتم تشخيص الهيموفيليا عن طريق إجراء اختبار الدم والذي من خلاله يتم تحديد نسبة عوامل التخثر ما إذا كانت منخفضة أو منعدمه.
 

ما هي طرق تحديد ما إذا كان الشخص مصاباً بالهيموفيليا ام لا ؟

  1. التاريخ المرضي للعائلة.
  2. تحاليل الدم عن طريق عمل فحص شامل للدم وتحديد معدل التجلط.
  3. تحديد نوع ودرجة الهيموفيليا. 

ما هو علاج مرض سيولة الدم ؟

حتى الآن لا يوجد علاج قاطع ونهائي لسيولة الدم ، وكل العلاجات تهدف إلي منع المضاعفات التي تحدث بعد النزيف خاصةً النزيف الذي يحدث في الرأس أو المفاصل.
ومعظم العلاج يكون لمنع حدوث النزيف لفترة طويلة. 

ما هو العلاج الوقائي لسيولة الدم ؟

أيضاً يتمثل العلاج الوقائي في أدوية لمنع حدوث نزيف و تساعد علي تجلط الدم. 

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الهيموفيليا ؟

 يعتبر أهم شئ في الوقاية هو استشارة الطبيب قبل إنجاب أطفال مصابة بمرض سيولة الدم خاصةً إذا كان للعائله تاريخ مع هذا المرض.

هام لمرضى سيولة الدم :-

  • علي المصاب بمرض سيولة الدم (الهيموفيليا) ممارسة النشاط الرياضي والبدني بانتظام ولكن بعد استشارة الطبيب لتحديد نوع الرياضة المناسبة.
  • يجب أيضاً أن تأخذ الأدوية تحت إشراف طبي حيث أنه من الممكن أن يكون لهذه الأدوية أثر علي تخثر الدم خاصةً الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل (الأسبرين).
  • يجب الاهتمام بالفم والأسنان والمحافظة عليهما لتجنب الإصابة بنزيف نتيجة لخلع الاسنان.
  • حماية الأطفال المصابة لسيولة الدم من الإصابة بكدمات نتيجة اللعب أو الجري.
  • إبعاد الأطفال أو المصابين بشكل عام بمرض سيولة الدم عن الأدوات والزوايا الحادة.
  • الحرص علي وضع ما يدل علي أن الشخص مصاب بسيولة الدم خاصةً لدى الأطفال لتجنب التشابك معه أو تعريضه لحدوث نزيف.
  • اخبار معلمي الأطفال بالمدرسة بحالتهم لتجنب حدوث نزيف وإلحاق الضرر بالطفل.
  • علي المصاب بالهيموفيليا تجنب الرياضه التي يكون بها احتكاك وتشابك مع الآخرين ككرة القدم وكرة السلة أو المصارعه وما شابه ..

بعض الاسئله الشائعه عن مرض سيولة الدم :-

نقلاً عن موقع وزارة الصحه
هل الأسبرين وأدوية منع تجلط الدم آمنة للمصابين بالهيموفيليا ؟
المصابون بالهيموفيليا لا يجب أن يتناولوا الأسبرين أو غيره من مضادات الالتهابات غير الستيرويدية.

هل يمكن تحديد ما إذا كان الجنين مصابًا بالهيموفيليا أثناء فترة الحمل؟
نعم ، يمكن ذلك.



من المفاهيم الخاطئة لدى البعض عن مرض سيولة الدم :-

•يعتقد البعض أن جميع الأمهات المصابة بمرض سيولة الدم ينقلن العدوى بهذا المرض الي اجنتهن ولكن هذا الاعتقاد خاطئ بالتأكيد نسبة انتقال المرض من الأم إلى الجنين تشكل فقط ٥٠٪

•البعض أيضاً يعتقد أن العلاج الطبيعي يزيد من أعراض سيولة الدم وعلي العكس تماماً فإن العلاج الطبيعي يمكن أن يقلل من الأعراض ويزيد من تحسن المفاصل أيضاً.

•والبعض يعتقد أن مريض سيولة الدم (الهيموفيليا) يجب ألا يمارس الرياضه وعلى عكس ذلك فإن الرياضة تحسن من حالته وحالة المفاصل لكن يجب اختيار الرياضة المناسبة له ويفضل مراجعة الطبيب في اختيار الرياضة التي تتماشى مع حالته.

reaction:

تعليقات